علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال، الطفح الجلدي هو تغير غير طبيعي في لون الجلد ونسيجه وملمسه والذي ينتج عادةً عن تعرضه للالتهاب، ويجدر الإشارة لتنوع أسباب الإصابة به واختلافها فمنها ما هو ناتج عن الإصابة بالأمراض البكتيرية أو الفطرية أو الفيروسية وأخرى ناتجة عن ردود الفعل التحسسية للجسم لبعض الأطعمة أو المشروبات وحتى العقاقير الطبية.
ولكن ما هو علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال؟ وما هي أعراض الإصابة به؟ وما هي الحالات التي تتطلب التدخل الطبي؟ في ما يأتي توضيح لذلك:

ما هو علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال؟

في ما يأتي توضيح لاستراتيجيات علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال:

1. العلاج المنزلي

يشمل العلاج المنزلي للطفح الجلدي على ما يأتي من الإرشادات:

  • تنظيف البشرة بلطف من خلال استخدام الماء الدافئ والصابون الذي لا يحتوي على مواد كيميائية، مع ضرورة تجنب الفرك والاكتفاء بالطبطبة عند التجفيف.
  • غسل الطفح الجلدي الذي يتسبب في الشعور بالسخونة بالماء البارد.
  • وضع قطعة من القماش المبلل على مكان الإصابة لمدة تتراوح ما بين 5 – 10 دقائق في حال كانت الأعراض طفيفة ولا تظهر أي تشقق في الجلد وذلك بهدف التخفيف من حدة الأعراض.
  • عمل مغطس الشوفان الذي يساهم في تهدئة الحكة والشعور بالحرقة.

2. العلاج الطبي

يمكن استخدام العقاقير الطبية غير الموصوفة طبيًا للتخفيف من شدة أعراض الطفح الجلدي ومنها المراهم المضادة للحكة كالهيدروكورتيزون (Hydrocortisone)، واعتماد الأدوية ذات الجرعات القائمة على وزن الطفل لمن هم أكبر من 2 عام ومنها لوراتادين (Loratadine).

3. نصائح علاجية أخرى

فيما يأتي عدد من النصائح الأخرى للتعامل مع الطفح الجلدي للأطفال:

  • قص أظافر الطفل أو جعله يرتدي قفازات ليلًا لمنعه من حك الطفح الجلدي.
  • تجنب ملامسة أو تناول الطفل لأي من أسباب ظهور الطفح الجلدي.
  • الامتناع عن تغطية الطفح.
  • الاستمرار بالترطيب واستخدام المواد الطبيعية لذلك.
  • تغيير الحفاضات بانتظام مع الحفاظ على نظافة المنطقة.

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بالطفح الجلدي؟

في ما يأتي عدد من أساليب الوقاية الممكنة:

  1. عدم التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة خلال اليوم، وفي حال ملاحظة احمرار الجلد أو زيادة بلل الملابس إثر التعرق فيتوجب التقليل منها والانتقال للأماكن المظللة أو المكيفة.
  2. شرب الكثير من السوائل والماء خلال لعب الأطفال خلال الأيام الحارة أو الدافئة.
  3. اعتماد الملابس المصنوعة من الأقمشة التي تضمن التهوية اللازمة للجسم وتسمح بجفاف العرق وفي نفس الوقت تضمن شعور الطفل بالدفء خلال الأيام الباردة.
  4. إلباس الطفل ملابس النوم القطنية التي تتناسب مع حجمه بحيث لا تكون فضفاضة بشكل مبالغ فيه.
  5. التأكد من شطف الملابس جيدًا بالماء بعد غسلها لضمان زوال مسحوق الغسيل تمامًا وبالتالي عدم تسببه في تهيج الجلد.

ما هي الحالات التي تتطلب التدخل الطبي؟

بعد التعرف على علاج الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال لا بد من الإشارة لوجود عدد من الحالات التي تتطلب التدخل الطبي، وهي كما يأتي:

  • خطوط حمراء تظهر بالقرب من الطفح.
  • التقرح.
  • الحمى.
  • تحول الطفح الجلدي للون الأبيض مع ظهور بقع أرجوانية داكنة أو حمراء.
  • عدم تحسن الطفح الجلدي بعد بضعة أيام أو مع العلاج بدون وصفة طبية.
  • ظهور الطفح في الوجه والجبين على شكل فراشة.
  • ألم عند التبول مرافق للطفح.
  • أن يكون عمر الطفل أقل من 6 شهور.
  • تضخم العقد اللمفاوية.
  • تورم مكان الإصابة.
  • ظهور الطفح المتقشر في منطقة العينين أو في الفم أو في المهبل.
  • الدوخة.
  • القيء والإسهال.
  • صعوبة التنفس والشعور بأن الحلق مغلق تمامًا.
  • الألم غير المحتمل.

للمزيد من المقالات

محتوي إعلاني

Advertisement

Scroll to continue with content

شارك هذا المقال...
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram
Share on whatsapp
ربما يعجبك أيضا

مقالات أخرى قد تعجبك

قائمة التصنيفات

اعثر بسرعة على المقالات التي تهمك