فوائد الحبة السوداء للرحم تحديدًا، ولصحة المرأة عمومًا

فوائد الحبة السوداء للرحم تحديدًا، ولصحة المرأة عمومًا

فوائد الحبة السوداء للرحم تحديدًا، ولصحة المرأة عمومًا، قد يعود تناول الحبة السوداء أو زيتها بمنافع عديدة على الرحم، مثل:

1. مقاومة سرطان الرحم

إحدى فوائد الحبة السوداء للرحم المحتملة أنها قد تقلل احتمالية الإصابة بسرطان الرحم وبسرطان عنق الرحم، إذ قد تمتلك المركبات الطبيعية الموجودة في الحبة السوداء خواص مضادة للأكسدة، مما قد يساعد على تحييد الشوارد الحرة التي قد تحفز نشأة السرطانات.

2. مقاومة مشكلات الدورة الشهرية

إحدى فوائد الحبة السوداء للرحم المحتملة أنها قد تساعد على مقاومة بعض اضطرابات الدورة الشهرية، مثل: عسر الطمث، والمتلازمة السابقة للحيض، وعدم انتظام الدورة الشهرية، إذ تحتوي الحبة السوداء وزيتها على مركبات طبيعية هامة، مثل الثيموكينون (Thymoquinone) والفلافونويدات (Flavonoids)، وهذه قد تساعد على الاتي:

  • تخفيف حدة التشنجات الرحمية المؤلمة التي قد تصيب المرأة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تحفيز قدوم الدورة الشهرية المتأخرة، وتنظيم الدورة الشهرية المضطربة.
  • الحفاظ على تدفق مستمر وطبيعي لدم الدورة الشهرية.

فوائد الحبة السوداء الأخرى للمرأة

بالإضافة لفوائد الحبة السوداء للرحم المباشرة قد تساعد الحبة السوداء كذلك على تعزيز صحة المرأة بطرق أخرى، مثل:

1. تحسين صحة المبايض

من ضمن فوائد الحبة السوداء المحتملة للجهاز التناسلي الأنثوي أنها قد تدعم صحة المبايض، إذ قد تساعد الحبة السوداء على تنشيط المبايض للنساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات لتحفيزها لتقوم بوظائفها المعتادة المتعلقة بالتبويض بشكل طبيعي.

2. إدرار حليب الثدي

بعيدًا عن فوائد الحبة السوداء للرحم يمكن أن تفيد الحب السوداء المرأة المرضعة على وجه التحديد، إذ قد تمتلك الحبة السوداء خواص طبيعية مدرة لحليب الثدي، لذا يمكن لاستعمالها خلال فترة الرضاعة أن يساعد على تحسين إنتاج حليب الثدي.

وتحسين تدفق حليب الثدي قد يساعد بطبيعة الحال على تحسين صحة الرضيع، فحليب الثدي في غاية الأهمية لدعم النمو والتطور الطبيعي للرضع.

3. دعم صحة المرأة عند وصولها لسن انقطاع الطمث

قد تساعد الحبة السوداء على تخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق مرحلة انقطاع الطمث، كما قد تساعد على دعم صحة المرأة في هذه المرحلة بطرق أخرى من خلال تحسين مستويات الاتي:

  • الدهون الثلاثية.
  • الكولسترول السيئ.
  • سكر الدم.

 

ويجب التنويه إلى أن المؤشرات المذكورة أعلاه تكون أكثر عرضة للارتفاع لتصل لمستويات غير صحية تحديدًا بعد بلوغ المرأة لمرحلة انقطاع الطمث.

4. مقاومة سرطان الثدي

لا تقتصر فوائد الحبة السوداء للمرأة على مقاومة أنواع السرطان التي قد تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي فقط، بل قد تساعد الحبة السوداء كذلك على مقاومة بعض أنواع السرطان الأخرى التي قد تصيب المرأة، مثل سرطان الثدي.

5. فوائد أخرى

كما قد تساعد الحبة السوداء على:

  • تحسين مستويات هرمون الأستروجين في الجسم، ومقاومة بعض العوامل التي قد تخل بمستوياته.
  • منع الحمل بطريقة طبيعية، فتبعًا لبعض الدراسات الأولية يمكن للحبة السوداء أن تعمل كمانع حمل طبيعي.
  • مقاومة التهابات المهبل الفطرية.
  • تخفيف حدة ألم الثدي، بالأخص ألم الثدي الذي قد يظهر خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تحقيق فوائد أخرى عامة للصحة، مثل: مقامة السكري، وتحسين صحة المفاصل، ومقاومة البواسير، وتعزيز الذاكرة، وتحسين وظائف الكلى.

فوائد الحبة السوداء الجمالية للبشرة وللشعر

بعيدًا عن فوائد الحبة السوداء للرحم المحتملة الهامة قد يكون للحبة السوداء وللزيت المستخرج منها فوائد جمالية عديدة للمرأة، مثل:

  1. تحسين صحة ومظهر الشعر: وذلك من خلال مقاومة قشرة الشعر، وتحفيز نمو الشعر.
  2. تحسين مظهر البشرة: وذلك من خلال مقاومة احمرار البشرة، ومقاومة حب الشباب، وترطيب البشرة، وتحسين مظهر التجاعيد.

وتعزى العديد من فوائد الحبة السوداء وزيتها في هذا الصدد لغناها بمركبات هامة، مثل بعض الأحماض العضوية، والتي قد تمتلك خواص مضادة للالتهاب وكذلك خواص معقمة ومضادة للبكتيريا.

كيفية جني فوائد الحبة السوداء للرحم

إليك عدة طرق مختلفة ومتنوعة:

  • لمقاومة الام الطمث: يتم تدليك الرأس أو محيط سرة البطن بزيت الحبة السوداء.
  • لتحصيل مختلف فوائد الحبة السوداء: يتم تناول نصف ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء 3 مرات يوميًا.

أضرار الحبة السوداء وزيتها

بعد أن تطرقنا لفوائد الحبة السوداء للرحم ولصحة المرأة عمومًا علينا أن نتطرق للجانب السلبي للحبة السوداء، إذ يمكن أن يؤدي استعمالها واستعمال زيتها لبعض الأضرار والمضاعفات، مثل:

  • انخفاض غير صحي في مستويات كل من سكر الدم وضغط الدم، بالأخص عند تناول كميات كبيرة من الحبة السوداء.
  • التحسس، بالأخص عند تطبيق الحبة السوداء أو زيتها مباشرة على البشرة.
  • مضاعفات قد تكون خطيرة للحوامل، مثل: الإجهاض، والولادة المبكرة.
  • مشكلات مرتبطة بالعملية الهضمية، بالأخص عند تناول زيت الحبة السوداء فمويًا، مثل: نفخة، وغثيان، وتقيؤ، وإمساك.
  • الإخلال بعمليات تخثر الدم الطبيعية، وتفاقم الحالة الصحية للمرضى المصابين باضطرابات نزف الدم.
  • تفاعلات سلبية مع أنواع بعينها من الأدوية، مثل: مثبطات المناعة، ومضادات التخثر.

لذا ولتجنب أضرارها يفضل تناول الحبة السوداء باعتدال فقط وتجنب استعمال زيت الحبة السوداء تمامًا من قبل الحوامل، كما يفضل استشارة الطبيب قبل استعمال الحبة السوداء بالتزامن مع الأدوية لتلافي حصول أي تداخلات دوائية سلبية محتملة.

أقرأ المزيد

محتوي إعلاني

Advertisement

Scroll to continue with content

شارك هذا المقال...
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram
Share on whatsapp
ربما يعجبك أيضا

مقالات أخرى قد تعجبك

قائمة التصنيفات

اعثر بسرعة على المقالات التي تهمك