تصريح صادم للصحة العالمية عن المتحور أوميكرون  

تصريح صادم للصحة العالمية عن المتحور أوميكرون  

في تصريح صادم لها، قالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور أوميكرون قد يصيب أكثر من نصف سكان أوروبا، حيث سجلت أوروبا 7 ملايين إصابة جديدة بفيروس كورونا في أول أسبوع من 2022.

 

وأكد مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانس كولج على أن التوقعات تشير إلى أن أوميكرون يصيب أكثر من 50 % من سكان أوروبا خلال 8 أسابيع.

 

ومنذ أيام قالت المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيركوف، إن عدد حالات الإصابة بفيروس “كوفيد -19” في جميع أنحاء العالم، ارتفع بنسبة 71 بالمئة خلال الأيام السبعة الماضية.

 

وأكدت في إفادة صحفية، أن “التغيير في أعداد الحالات في الأيام السبعة الماضية زاد على المستوى العالمي بنسبة 71٪”، وتوقعت ارتفاع الإصابات في جميع أنحاء العالم خلال الأسبوع المقبل.

 

وتسبب متحور أوميكرون، في ارتفاع الإصابات في عدة دول حول العالم، وخاصة أوروبا، التي سجلت عدد دول بها إصابات تخطت 150 ألف حالة يوميا.

 

وظهر المتحور الجديد “أوميكرون”، الذي رصد أولا في جنوب أفريقيا، أواخر نوفمبر 2021، في عدد من الدول، وأثار قلقا متزايدا، خصوصا في أوروبا.

 

  سر الانتشار السريع  

في السياق ذاته، كشفت دراسات سريرية في جنوب أفريقيا سر الانتشار السريع لمتحور كورونا الجديد، أوميكرون في جميع أنحاء العالم.

 

حيث قالت وكالة رويترز أن دراسات أجريت على تجربتين سريريتين في جنوب أفريقيا، كشفت نتائجهما الأولية عن أن “أوميكرون” لديه معدل أعلى بكثير من “الانتقال بدون أعراض” من المتغيرات السابقة، وهو ما قد يفسر سبب انتشاره بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم.

متحور أوميكرون.. تقرير أمريكي يكشف معلومات صادمة: "اللقاح لا يحمي"

وقد أجريت واحدة من تلك عندما كانت عدوى أوميكرون في ذروتها بجنوب أفريقيا الشهر الماضي، والأخرى أعادت أخذ عينات المشاركين في نفس الوقت تقريبًا، ووجدت الدراسات أن عددًا أكبر بكثير من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بمتحور الفيروس الجديد، لم تظهر عليهم الأعراض مقارنة بالتجارب السابقة.

 

وفي دراسة كانت تستهدف تقييم فعالية لقاح موديرنا، لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، تبين أن 31% من 230 مشاركًا خضعوا للفحص كانت فحوصاتهم إيجابية، مع توفر جميع العينات الـ 56 المتاحة لتحليل التسلسل تم التحقق من أنها أوميكرون.

 

وقال الباحثون في بيان: “هذا يتناقض بشكل صارخ مع معدل الإيجابية لما قبل أوميكرون، والذي تراوح من أقل من 1% إلى 2.4%”.

 

وفي مجموعة فرعية من تجربة سيسونك لتقييم فعالية لقاح جونسون، ارتفع متوسط ​​معدل النقل بدون أعراض إلى 16% خلال فترة أوميكرون، من 2.6% خلال متحورات بيتا ودلتا.

 

وقال الباحثون: “شملت دراسة سيسونك 577 شخصًا سبق تطعيمهم، مع نتائج تشير إلى معدل نقل مرتفع حتى في أولئك الذين تم تطعيمهم”.

 

وأضافوا أن “معدل النقل المرتفع بدون أعراض من المحتمل أن يكون عاملاً رئيسياً في الانتشار السريع والواسع النطاق للمتغير، حتى بين السكان الذين لديهم معدلات إصابة سابقة بفيروس كورونا”.

محتوي إعلاني

Advertisement

Scroll to continue with content

شارك هذا الخبر...
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram
Share on whatsapp
أحدث أخبار الصحة والعالم

تابع آخر أخبار الصحة والعالم فور حدوثها